haes groub


    مصرvsالبرازيل

    شاطر
    avatar
    yami
    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 284
    تاريخ التسجيل : 06/06/2009

    مصرvsالبرازيل

    مُساهمة من طرف yami في الإثنين يونيو 15, 2009 1:25 am

    يستهل المنتخب البرازيلي بطل النسخة الاخيرة في المانيا قبل اربع سنوات حملة الدفاع عن لقبه ضد منتخب مصر بطل افريقيا الاثنين في مدينة بلومفونتين ضمن منافسات المجموعة الثانية، وعينه على احراز اللقب الثالث في مشاركته الخامسة في بطولة كأس القارات التي تحتضنها جنوب افريقيا حتى الثامن والعشرين من الشهر الحالي.وتوج المنتخب البرازيلي بطلا لهذه البطولة عام 1997 بفضل الثنائي الشهير رونالدو وروماريو، وعام 2005 بفضل الثلاثي كاكا ورونالدينيو وادريانو الذي توج هدافا للبطولة برصيد خمسة اهداف.

    ولم يبق من الثلاثي سوى ريكاردو كاكا المنتقل حديثا الى صفوف ريال مدريد الاسباني مقابل 64 مليون يورو وسيكون محاطا بروبينيو ولويس فابيانو في خط المقدمة، في حين يسهر على حراسة المرمى المتألق جوليو سيزار.

    ويدخل المنتخب البرازيلي البطولة وهو في كامل جهوزيته البدنية والنفسية بعد ان ازاح الباراغواي عن صدارة تصفيات اميركا الجنوبية المؤهلة الى مونديال 2010 في جنوب افريقيا بفوزه عليه 2-1، وبعد ان سحق عقدته المستعصية الاوروغواي في عقر دارها 4-صفر قبل ايام. وبات المنتخب البرازيلي في حاجة الى ثلاث نقاط في مبارياته الاربع الاخيرة لضمان التأهل الى العرس العالمي.

    واضطر المنتخب البرازيلي بعد خوضه هاتين المباراتين الى الوصول متأخرا بعض الشيء الى جنوب افريقيا حيث وصلها قبل يومين فقط.

    وحذر مدرب المنتخب البرازيلي كارلوس دونغا الذي واجه انتقادات لاذعة في بداية مشوار التصفيات قبل ان تكيل له الصحف المحلية المديح في الاسبوعين الاخيرين، لاعبيه من مغبة الاستهتار بالمنتخب المصري وقال "سنواجه المنتخب المصري بطل افريقيا في النسختين الماضيتين وهو خصم عنيد لا يمكن الاستهانة به".

    واضاف "جئنا الى هنا للاحتفاظ باللقب وبالتالي يتوجب علينا التركيز طوال الدقائق التسعين لان اي هفوة قد تكلف غاليا".

    يذكر الى ان دونغا يحاول ان يصبح اول لاعب ومدرب يحرز لقب هذه البطولة بعد ان كان قائد المنتخب الفائز بها عام 1997 في السعودية.

    اما لوسيو قائد المنتخب الحالي فقال "لا شك بان النتائج الرائعة التي حققناها مؤخرا في التصفيات الاميركية الجنوبية جعلتنا ندخل هذه البطولة بمعنويات عالية".

    في المقابل، يخوض المنتخب المصري المباراة في مواجهة العملاق البرازيلي وهو ليس في افضل احواله كونه يحتل المركز الاخير في التصفيات الافريقية المؤهلة الى كاس العالم بعد سقوطه في فخ التعادل على ارضه امام زامبيا 1-1، ثم خسارته امام الجزائر 1-3 في الجولة الثانية.

    ويعاني المنتخب المصري من غياب مهاجميه "الانكليزيين" عمرو زكي واحمد حسام "ميدو" بداعي الاصابة وكلاهما لعب هذا الموسم في صفوف ويغان في الدرجة الممتازة الانكليزية. بيد ان المدرب حسن شحاتة مهندس الفوز باللقبين الافريقين الاخيرين يستطيع الاعتماد على مهاجم بوروسيا دورتموند محمد زيدان، ونجم الاهلي المتألق محمد ابو تريكة.

    وطالب شحاتة من لاعبيه باستعادة الروح المعنوية التي افتقدوها مؤكدا لان المواجهة ضد البرازيل هي فرصة لاثبات قدرات فريقه امام ابرز نجوم العالم.

    وقال شحاتة "نكن احتراما كبيرا للمنتخب البرازيلي لكننا لا نخشاه، واذا دخل ارض الملعب ولدينا هذا الشعور فاننا سنخسر المباراة قبل ان نخوضها".

    وتابع محذرا "لسنا منتخبا صغيرا، فقد احرزت مصر كأس الامم الافريقية ست مرات بينها المرتان الاخيرتان، نحن لسنا هنا من اجل المتعة فقط".

    واوضح "بالطبع الجميع يرشح ايطاليا والبرازيل لبلوغ الدور نصف النهائي عن هذه المجموعة وهذا حق مشروع لكننا نريد ان نخالف هذه التوقعات".



    ايطاليا-الولايات المتحدة

    يلتقي المنتخبان الايطالي بطل العالم والاميركي بطل الكونكاكاف في بريتوريا في اعادة للقاء الذي جمع بينهما في مونديال المانيا 2006 واسفر عن تعادلهما 1-1 قي الدور الاول.

    ويعاني المنتخب الازوري من مشاكل في خط الدفاع حيث يغيب عنه قائده فابيو كانافارو بداعي الاصابة وتحوم الشكوك حول مشاركة زميله نيكولا ليغروتالي الذي غاب عن التمارين في اليومين الاخيرين.

    وقد يضطر المدرب القدير مارتشيلو ليبي الى اشراك المدافع غير المجرب اليساندرو غامبيريني الى جانب العملاق جورجيو كيليني في حال عدم ابلال ليغروتالي من الاصابة.

    وذكر مسؤولون في المنتخب الايطالي بان كانافارو سيغيب على الارجح ايضا عن مباراة منتخب بلاده الثانية ضد مصر المقررة في 18 الحالي.

    وكان كانافارو الذي يحتاج لخوض مباراتين اخريين لمعادلة الرقم القياسي المحلي المسجل باسم باولو مالديني الذي دافع عن الوان بلاده في 126 مباراة دولية، غاب ايضا عن المباراة الودية ضد نيوزيلندا قبل يومين، علما بانه اختبر سيناريو مشابها خلال كأس اوروبا 2008 عندما تعرض لاصابة عشية انطلاق البطولة القارية ما حرمه من المشاركة مع زملائه الذين خرجوا حينها من ربع النهائي على يد اسبانيا البطلة بركلات الترجيح.

    وخاض المنتخب الايطالي مباراة ودية غير مشجعة عندما عانى لتخطي عقبة منتخب نيوزيلندا المغمور وهزمه بصعوبة 4-3 قبل ثلاثة ايام.

    وتمثل المباراة اهمية خاصة بالنسبة الى مهاجم ايطاليا جوسيبي روسي المولود في ولاية نيوجيرزي الاميركية ومكث في الولايات المتحدة حتى بلغ الثاني عشرة من عمره قبل ان ينضم الى صفوف بارما ومنه الى مانشستر يونايتد الانكليزي في السابعة عشرة من عمره ثم فياريال الاسباني حيث يلعب حاليا.

    ويأمل روسي في ان يواجه منتخب الولايات المتحدة لكن اغلب الظن بانه سيبدأ المباراة على مقاعد اللاعبين الاحتياطيين.

    ويستطيع المنتخب الايطالي الاعتماد على ابرز عناصره الذين توجوا ابطالا للعالم وابرزهم حارس المرمى جانلويجي بوفون ولاعب الوسط المتألق اندريا بيرلو والمهاجم العملاق لوكا توني.

    في المقابل تشارك الولايات المتحدة في هذه البطولة للمرة الرابعة وستكون فرصة لها للتأقلم على اجواء جنوب افريقيا علما بانها شبه ضامنة بلوغها نهائيات المونديال المقبل لانها تحتل المركز الثاني في مجموعة الكونكاكاف بفارق مريح عن ملاحقيها.

    وتعول الولايات المتحدة على مهاجمها لاندون دونوفان الذي خاض تجربتين اوروبيتين مع باير ليفركوزن وبايرن ميونيخ الالمانيين

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يونيو 18, 2018 7:02 pm